اللهم اغفر للمؤمنين و المؤمنات



الأحياء منهم و الاموات



اللهم اغفر لى و لوالدى و للمؤمنين



يوم يقوم الحساب





قل امين








اللهم انصر الاسلام و المسلمين



اللهم ثبت اقدامهم



اللهم سدد رميهم



ووحد صفهم



و اربط على قلوبهم



اللهم زلزل الارض تحت اقدام اعدائهم





قل امين








اللهم احصى اعداء الاسلام عددا



و اقتلهم بددا



و لا تغادر منهم احدا



اللهم انا نجعلك فى نحورهم



و نعوذ بك من شرورهم





قل امين










من اقوال الشيخ ابو مصعب السوري

لقد أصبحت المعرفة أهم أسلحة هذا العصر . ولا يمكن أن يقود الجهلة هذا الصراع مهما كان من إخلاصهم المفترض

اعيدوا كتابة كل المعاجم

اعيدوا كتابة كل المعاجم
فان الرجولة تعني اسامة

كلمات الشيخ ايمن الظاهري حفظه الله

Loading...

الخميس، تموز 26، 2007

محاولة لاقتحام عقلية الشاب الغربي و البحث في اسباب التفوق العلمي

اننا و بنظرة بسيطة الى اهتمامات شباب الغرب و التعمق في عقليته نجد و بصورة قاطعة انه شباب الهيب هوب و هولييود و الجنس بالدرجة الاولى فما السر في تقدم الغرب و نهضته العلمية رغم وجود هذه الفئة و اللتي تعتبر الفئة الاكبر في المجتمع و في هذا المقال سابين ما اراه من اسباب لها التفوق و حل لهذه الاشكالية و يمكنكم التعليق بما يخدم الموضوع او مناقشته في احد هذه المنتديات




التخصص


و هو عامل مهم لاي انسان ليتفوق فمقدار تخصص اي فرد في مجال من المجالات هو عامل ايجابي في زيادة قدرة هذا الفرد على الانتاج و الابداع و مقدار تشتت اي فرد هو علامة لفشل الفرد و فقد حس الابداع و التفوق و الجاهزية التامة للنهوض بالمهام الموكلة الى صاحبها و انا لمست هذا شخصيا عندما كنت ابحر في فضاء المفضلات الاجتماعية و على راسها






فالفرد الغربي لا تجد في مفضلته الا ما يهتم به فالمبرمج يهتم ببرمجته و السياسي بما يخدم مجاله هذا اضافة الى موقع او موقعين للتسلية اللتي لا يستطيع اي فرد غربي ان يستغني عنها كيف لا و هي مقصد حياته و دافعه الاول للنجاح لتحقيق رغباته و خصوصا في مجتمع لا يرحم الفاشل و لا يوصل لك المتعة الا بالنقود اللتي يتطلب جلبها تفوقا ملوحظا و ليس تواكلا و اتكالية ععلى الغير كما يحدث احيانا عندنا و يلصق بعض هذا بالدين و الله المستعانو كما يقول المثل اعطي الخبز للخباز و لو اكله نصفه فكل انسان مجبول على طبيعة تخوله ان يتفوق في عمل ما و يفشل في اخر و عندما تضعه في المكان المناسب فهو سيبدع لا محال و يتفوق و كل انسان يهتم بتخصصه و لا يلتفت الى غيره رغبة منه في تنمية معارفه فهذا سيصب في ميزان التفوق الفردي و نتيجة له التفوق الاممي و ختاما لهذه النقطة نذكر بالحديث النبوي الشريف و الذي يقاس عليه كثير مما ذكرت سابقا فلاحظ القاضي الذي حكم بدون علم لم يشفع له ذلك و لو اصاب و لا حول و لا قوة الا باللهالقضاة ثلاثة: " اثنان في النار وواحد في الجنة । رجل عرف الحق فقضى به فهو في الجنة . ورجل عرف الحق فلم يقض به وجار في الحكم فهو في النار. ورجل لم يعرف الحق فقضى للناس على جهل فهو في النار


النخبة

لا شك ان الله سبحانه و تعالى مايز بين الناس من حيث القدرات العلمية و الجسدية و الفكرية فدور النخبة في اي مجال من مجالات الحياة هو دور ايجابي كبير لو مكنت من تسلم زمام الامور - اقصد هذه النخبة - فمدير انتاج اي قسم يتوقف عليه اداء القسم كله و لا يعزل افراد فريق كرة القدم اذا خسر فريقهم بل يعزل المدرب لانه هو من يمثل النخبة اللتي يناط بها اعظم المهام و هي مهمة القيادة هذا بالاضافة لدور الغرب في استقطاب هذه النخب من علماء و معلمين و غيرهم فمن المعروف ان هجرة العقول من كل العالم هي اللتي ساعدت امريكا على النهوض و ما كانت هذه العقول المهاجرة لتهاجر لولا الاغراءت و التمكين لها من تسلم ما يليق بها من مهام و ليس العكس كما يحصل لدينا من زج للاسلاميين الذين هم نخبة القيادة و الاعلام و التوجيه في السجون و اعطاء دفتي السفينة للذين لا خلاق لهم لا في الدنيا و لا في الاخرة و الله المستعان

اللغة


لا شك ان اللغة تلعب دور كبير في انتشار العلم فاللغة الانكليزية اليوم و للاسف تلعب الدور الكبير في كافة مجالات العلوم و لو نظرنا الى المراجع و الكتب اللتي الفت بهذه اللغة لراينا العجب العجاب بل ان خلاصة كتب اي قوم و افضلهم تترجم اولا الى هذه اللغة و لو لاحظنا حجم المواقع باللغة الانكليزية لراينا حجم انتشار هذه اللغة و هذا بدوره يسهل على النشئ الرجوع الى هذه المراجع و الاستفادة منها و البدء من عند ما انتهى منه الاخرون و الاستفادة من خبرات الغير و مثال هذا حال اي طالب لللعم الشرعي و موقفه من اللغة العربية فمن الضروري لهذا الطالب كي يتفوق ان يعرف هذه اللغة و هذا حال الغرب و اللغة الانكلزية فمعرفتهم لها سهلت عليهم كثير من الامور اللتي صعبت علينا و الله اعلم

ثقافة الجمال و الابداع


لعل البعض منكم لن يتفق معي حول هذه النقطة و لكني اراها اساسية في ايجاد نوع من السعي للتفوق المقرون بالكمال في عقلية الغربي و هذه الثقافة تتمثل في انهم يهتمون بالمظاهر و اللمسات الجمالية في كل شئ و لا يعتمدون فقط على ابتكار شئ بدون لمسة جمالية فعندما تنشا في بلد جميل و بيت جميل و تشاهد الجمال و النظافة في كل مكان فسينعكس هذا على نوعية انتاجك و لا ابالغ ان قلت حتى على كم الانتاج
هذا بالاضافة لخلق نوع من حب الابداع تولدها هذه الثقافة


مجتمع لا يرحم الفاشل


فصعب ان نجد بطالة مقنعة او محسوبيات في الغرب و هذا دافع لا اختياري لكل فرد لتحسين انتاجيته و اكتساب مهارات جديدة تخوله العمل لكسب الرزق و التمتع بالحياة اللتي كما ذكرت فوق لا تتمتع بها الا بالنقود اللتي لا تاتي الا بالعمل الجاد و الشاق و كسب المهارات لذا نجد سعي دؤوب من العمال لتترقى بعملها و هذا لا ياتي عبثا بل ياتي بعد ان تقدم شئ لعملك اما اذا كنت تعرف ان ابداعك و زيادة انتاجك لا تفيدك في شئ فستحبط و تتخلى عن الفكرة من اصلها و تترك الترقي لاصحاب المحسوبيات اللتي ما ان تعتلي مركز لا يليق بها الا و اصبحت معول هدم في مكان عملها و الله اعلم
قلة المشاكل الاجتماعيةطبعا المشاكل الاجتماعية اللتي تحيط باي انسان تكبل خياله و ابداعه بل حتى قدراته الاساسية عن العمل بالشكل الصحيح و لكن سيقول قائل ان المجتمع الغربي يعج بمشاكل الطلاق و التفكك و الانهيارات العاطفية فاقول هذا صحيح و لكنه لا يكبر حجم المشكلة و لا تلاحقه كل حياته كما يحصل عندنا حيث تلاحقك النظرات و لا يخلو مجلس من الحديث عنك اذا كان عندك مشاكل و طبيعة التلاحم الاسري عندنا تزيد من ضغوطك بينما لا مبالاة مجتماعاتهم ترفع عنك حمل هذه المشاكل و الذي يبقيك على وتيرة انتاجية جيدة او يؤثر تاثير جزئي سرعان ما يتلاشى و الله اعلم


قلة المشاكل الخارجية


ان قلة المشاكل الخارجية لامة من الامم ستدفعها للسير في طريق التقدم من دون ان تجند من يحل لها هذه المشاكل و قلة المشاكل الخارجية تزيل الاحباط النفسي الذي يكبل المجتماعات و الامم حال انحطاطها و تكالب الامم الاخرى عليها هذا من ناحية و من ناحية اخرى و لو وجدت هذه المشاكل فاغلب الشعوب الغربية لا يبالي بها بينما نجد الفرد المسلم و العربي يحاول جاهدا ان يجد حل لها و مع انه غير مؤثر و ينعكس هذا على انتاجيته في مجاله و هذا حال اكثر شباب الصحوة الحائر المحبط و الله المستعان



كثرة المراجع العلمية



و سهولة الحصول عليهامن المعروف ان على اي باحث او دارس في مجال من المجالات ان يبدا من عند ما وصل اليه الاخرون اما اذا قرر البدء من الصفر فهيهات ان يلحق الركب و دور المراجع العلمية اللتي تطفح به المكتبات الغربية و مواقع الانترنت زائد سهولة الحصول عليها من ناحية المصدر و من ناحية قدرة الفرد او المؤوسسة الشرائية سهل على الغرب التقدم و الابتكار و اختصر الوقت و الجهد على الافراد


الاستخدام الفائق للتكنولوجيا


و هذا لا جدل فيه و هو ضروري جدا فتصور لو ان عالما استغنى عن الالة الحاسبة كم سيصرف من الوقت في عملياته الحسابية و هذا مثال صغير و دعنا نعممه على السوبر كمبيوتر الذي يستخدم في المحاكاة و الذي تعجز عنه ميزانيات كثير من الدول هذا بالاضافة الى ان مؤساسات البحث العلمي المعنية بهذا قوية جدا بالغرب و يصرف عليها الملايين اما عندنا فيا حسرة


و من وجهة نظري القاصرة هذه هي الاسباب اللتي سهلت على الغربي التفوق و جعلته يتفوق مع ان اهتماماته مغايرة تماما لما يظن البعض و الله اعلم و منتظر ارئكم اللتي تغني الموضوع و سامحوني على التقصير و بارك الله فيكم






هناك تعليق واحد:

ابو حفص الحلبي يقول...

ساورد الان حديث لا ادري كيف غفلت عنه مع اني كنت ناوي ان اذكره في بداية الموضوع و هو في صميم الموضوع

عن الليث بن سعد عن موسى بن علي عن أبيه أن المستورد القرشي قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:" تقوم الساعة والروم أكثر الناس، قال عمرو بن العاص: أبصر ما تقول، قال: المستورد ومالي لا أقول ما قاله الرسول صلى الله عليه وسلم، فقال عمرو: إن كان ما تقول فلأن الروم فيهم أربع خصال:

1- أنهم أحلم الناس عند فتنة .

2- وأسرعهم إفاقة بعد مصيبة .

3- وأوشكهم كرة بعد فرة .

4- وخيرهم لمسكين ويتيم وضعيف .

5- وخامسة حسنة جميلة : وأمنعهم من ظلم الملوك .